• شاهد الصخور المتحركة ؟؟
  • علامات الساعة الصغرى والكبرى
  •  نضارة اينشتاين
  •  طفلة بريطانية تظهر عليها أعراض الشيخوخة في سن الـ 13
  • خمس خطوات لتجنب الإصابة بالقلب زوار مدونتك بأناقته

0 ديك عاش 18 شهرا بعد قطع راسه صوره

Monday, 1 August 2011 Labels:
في يوم 10 سبتمبر من عام 1945 قرر مربي دجاج اسمه لويد أولسن وزوجته كلارا بذبح عدد من الدجاج
والديكه بغرض بيع البعض واستهلاك لحوم البعض


وكان من بين المجموعه التي اختاراها ديك كانوا يسمونه " مايك "


لما حان موعد قطع رأس هذا الديك أمسك مربي الدجاج به ثم سدد له ضربه خاطئه قطعت جزء من رأسه ولكنها
ابقت له على أذن واحده ولم تقطع له الودج كما بقي جزء كبير من الحبل الشوكي سالما


تابع القراءة

0 "دار الإفتاء": بعد غد الاثنين أول أيام شهر رمضان

Saturday, 30 July 2011
أعلنت دار الإفتاء المصرية أن غدا الأحد الموافق الحادى والثلاثين من شهر يوليو، هو المتمم لشهر شعبان، وأن يوم الاثنين الموافق الأول من أغسطس هو أول أيام شهر رمضان المبارك، وقال المفتى فى بيان دار الإفتاء: استطلعَت دارُ الإفتاءِ المصريةُ مساء اليوم السبت هلال شهر رمضان لسنة1432هـ، بعد غروب شمس يوم السبت التاسع والعشرين من شعبــان لعام 1432هـ الموافق الثلاثون من شهر يوليو لعام 2011م بواسطة اللجان الشرعية والعلمية المنتشرة فى أنحاء الجمهورية.
الشيخ على جمعة

وقال البيان: "قد تحقق لدينا شرعًا من نتائج هذه الرؤية الشرعية عدم ثبوتُ رؤية هلال رمضان لعام 1432هـ بالعين المجردة وقد وافق ذلك الحساب الفلكى".

وعلى ذلك تعلن دار الإفتاء المصرية أن يوم الأحد الموافق الحادى والثلاثون من يوليو لعام 2011م هو آخر أيام شهر شعبان لسنة 1432 هـ ، وأن يوم الاثنين الموافق الأول من شهر أغسطس هو أول أيام شهر رمضان لعام 1432هـ.

جاء ذلك خلال احتفالية كبرى نظمتها الدار بحضور نائب عن المجلس العسكرى، وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد محمد الطيب شيخ الأزهر، والدكتور محمد عبد الفضيل القوصى، وزير الأوقاف، والدكتور على جمعة مفتى الجمهورية، والمستشار محمد عبد العزيز الجندى وزير العدل ، والدكتور نصر فريد واصل مفتى الجمهورية الأسبق، والدكتور أسامة العبد، رئيس جامعة الأزهر، والدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين، ونقيب الأشراف وشيخ مشايخ الطرق الصوفية وعدد كبير من القيادات السياسية والشعبية والشبابية وسفراء الدول العربية والإسلامية.
تابع القراءة

0 خرافات لافونتين

Saturday, 2 July 2011 Labels:

خرافات لافونتين






مستخدما الحيوانات صاغ لافونتين خرافاتة الشهيرة على ألسنتها وبالطبع لا يعود الفضل لتلك الحيوانات فى شهره لافونتين بل ان أسلوب كتابته , والحس الرفيع بالشاعريه والجمال فيها , جعلته واحدا من أشهر أدباء العالم ولد (جان دى لافونتين)
عام1621 ميلاديا فى احدى مقاطعات الريف الفرنسى الجميل حيث قضى طفولته وشبابه فاكتسب بالتبعيه حسا شاعريا رقيقا ولذلك فشل فى ان يصبح رجل دين ولكنه نجح فى ان يكون محاسبا بالبرلمان الفرنسى , ومع ذلك فان أيه وظيفه فى العالم لن ترضى رجلا مثل لافونتين ولن تشبع رغباته..



وفى الفتره ما بين عام 1668 الى عام 1694 صاغ لا فونتين خرافاته فى 12 كتاب وتضم حوالى 230 خرافه عباره عن حكايات قصيره منظومه شعرا جميلا على ألسنة الحيوانات , وبالطبع لا تخلو من حكمة وموعظة وطرافة أيضا , لم يكن (لا فونتين ) مبتكرا فى هذا المنهج من الروايات , فقد كان متأثرا الى حد كبير بيعسوب الذى عاش عبدا فى القرن السادس قبل الميلاد باليونان وصاغ الحكايات والروايات على ألسنة الحيوانات خوفا من بطش السلطلن ورجال السياسه , كما كان متأثرا بالفيلسوف فيدروس الذى عاصر يعسوب , وكان أسلوبه شبيها بأسلوبه.

أكتسب خرافات لافونين , شعبيه كبيرة بين الأطفال ولكن الكبار أيضا كانوا يرونها نبعا للحكمه والفلسفة خاصة وأن لافونتين قد صاغها فى أسلوب أدبى رفيع يعجز الكثيرون من أدباء العالم عن الوصول اليه .

.رجل مثل لافونتين لا يقنع بالحياة الرتيبة
لذلك كان زواجه فاشلا , فترك زوجته, وابنه منها ولم يعبأ بفقدنهما فلديه دائما ما يشغله ويحتل معظم تفكيره , الطبيعه والجمال الكائن فيها , بالحياه بكل أشكالها فى الانسان والحيوان والطيور.
ومات شيخا فى عام 1695 وحتى أخر أنفاسه فى الحياة........كان رقيقا حصيفا , ساخرا (استعملت الحيوان لارشاد الانسان) عباره قالها وصدق فيها وربما كانت سر خلوده.
 
تابع القراءة

0 سبارتاكوس

Labels:

سبارتاكوس





عندما تقف عند مبنى الكوليزيوم أشهر المعالم الأثرية في روما. وتتأمل
طبقاته الأربع الدائرية والذي أقامه الإمبراطور فسباسيان عام 72 ميلادية.
ربما لا يخطر ببالك أن ساحته الداخلية قد شهدت مصرع أكثر من ألفين من
المصارعين ألقي بهم بأمر أباطرة الرومان للمشاركة في عروض تنتهي في النهاية
بموت المهزوم. ولعلك لن تنسى ما ارتوت به ساحة الألعاب من دماء شهداء
المسيحية الأولى الذين أكلت السباع المفترسة أجسامهم وهم أحياء بداية من
عصر نيرون حتى توقفت في عام 404 بأوامر الإمبراطور هونوريوس.

وربما لا نتذكر ما كان يجري من مصارعي العبيد - وهم بيض من أسرى الحروب -
إذ يصارعون بعضهم بعضاً ليسعد بها الطغاة ونساؤهم ورجالهم حتى كانت أحداث
ثورة العبيد التي قادها سبارتكوس...!

كانت البداية عندما أنشأ لنتونس بتياتس مدرسة للمصارعين في كابوا... رجالها
من الأرقّاء أو المجرمين المحكوم عليهم, ودربهم على صراع الحيوانات أو
صراع بعضهم بعضاً في حلبة الصراع العامة أو في البيوت الخاصة, ولم يكن
الصراع ينتهي حتى يقتل أحد المصارعين. وحاول مائتان من هؤلاء المصارعين أن
يهربوا, ونجح منهم ثمانية وسبعون وتسلحوا واحتلوا أحد سفوح بركان فيزوف,
واختاروا لهم قائداً من أهل تراقيا يدعى سبارتكوس, وأصدر هذا القائد نداء
إلى الأرقاء في إيطاليا يدعوهم إلى الثورة. وسرعان ما التفّ حوله سبعون
ألفا ليس منهم إلا من هو متعطش للحرية والانتقام. وعلمهم سبارتكوس أن يصفوا
أسلحتهم وأن يقاتلوا في نظام أمكنهم به أن يتغلبوا على كل قوة سيطرت عليهم
لإخضاعهم. وملأت انتصاراته الرعب في قلوب أثرياء الرومان الذين كانوا
يسعدون من قبل بمقاتل المصارعين, وملأت انتصارات الأرقّاء قلوبهم أملاً
فهرعوا إلى سبارتكوس يريدون الانضواء تحت لوائه. وبلغوا من الكثرة حدّاً
اضطر معه أن يرفض متطوعين جدداً بعد أن بلغ عدد رجاله مائة وعشرين ألفاً إذ
لم يكن يسهل عليه أن يعنى بأمرهم مع زوجاتهم وأبنائهم.

وهكذا اكتمل تحت إمرة سبارتكوس جيش استطاع أن يهزّ به روما وأباطرتها.

الحرب ضد روما

سار سبارتكوس بجيوشه صوب جبال الألب وهو يستهدف أن يعود كل رجل إلى بيته
بعد أن يجتاز هذه الجبال, ولكن أتباعه لم يكونوا متشبعين مثله بهذه العواطف
الرقيقة السلمية التي تبحث عن الأمن والأمان ولا تبغى إراقة الدماء.
فتمرّد الرجال على قائدهم, وأخذوا ينهبون مدن إيطاليا الشمالية ويعيثون
فيها فساداً.

وأرسل مجلس الشيوخ قوات كثيرة بقيادة القنصلين عام 72 ق.م لتأديب العصاة.
والتقى أحد الجيشين بقوة منهم كانت قد انشقت على سبارتكوس وأفنتها عن
آخرها. وهاجم الجيش الثاني قوة العصاة الرئيسية فهزمته وبددت شمله. ثم سار
سبارتكوس بعدئذ صوب جبال الألب والتقى في أثناء سيره بجيش ثالث يقوده
كارينوس فهزمه سبارتكوس شر هزيمة. ولكنه وجد جيوشاً رومانية أخرى تقف في
وجهه وتسد عليه المسالك, فولّى وجهه شطر الجنوب وزحف على روما.

لم يكن أحد من جيش الأرقّاء - ولا سبارتكوس نفسه - يمكن أن ينسى تلك
الهزيمة الساحقة التي ألحقوها بجيش فارينيوس البالغ عدده ثلاثة آلاف
روماني, ولم يبق منهم حيّاً سوى جندي واحد أحضروه أمام قائدهم الذي سأله
وهو يهزّ في يده مقبضاً من العاج محفوراً على جانبه شارة موجهة إلى القائد
الروماني القتيل:

- أيها الروماني الحر.. .أتعرف ما هذه?

قال الجندي: إنها شارة مجلس الشيوخ التي سلمها إلى القائد, وهزّ سبارتكوس
قضيب العاج وقدمه إلى الجندي الروماني قائلاً:

(أنت الآن سفيرنا إلى مجلس شيوخكم أحملها إليهم بالرسالة التي أمليها عليك.
قل لهم إنهم أرسلوا كتائبهم ضدنا وأننا قد حطّمناها. ارو لهم أننا نحن
العبيد قد ضقنا بمجلس شيوخكم العفن وبروماكم العفنة التي أغرقتكم بالثروة
التي اعتصرتموها من دمائنا وعظامنا. قل لهم أي جماعة فاسدة أنتم, وإلى أي
فوضى قذرة قد أحلتم الحياة! إن مواطنيكم يعيشون على دماء الضحايا ويمضون
أيامهم في ميادين السباق وساحات المصارعة. أنتم تقتلون حبّاً في القتل,
ومتعتكم الرقيقة هي رؤية الدماء تتدفق وقد شيّدتم عظمتكم على سرقة العالم
بأسره. الآن انتهى كل هذا, قل لمجلس شيوخكم أن يبعث بقواته لقتالنا وسندمّر
هذه الجيوش كما دمّرنا هذا الجيش. وسنسلّح أنفسنا بأسلحة الجيوش التي
ستبعثون بها إلينا. إننا سنتقدم في كل إيطاليا وسينضم إلينا كل العبيد. وفي
يوم من الأيام, سنهاجم مدينتكم الخالدة ولن تبقى خالدة حينذاك. سنحطّم
أسوار روما وندخل مجلس شيوخكم وننتزعهم ليقفوا عراة ونحاكمهم كما حاكمونا).
هذه كل رسالتي إلى مجلس شيوخكم احملها إليهم, وقل لهم إنها من عبديدعى
سبارتكوس.

سبارتكوس ضد إمبراطورية

كان نصف الأرقاء في إيطاليا متأهبين لمساندة الثورة, ولم يكن في وسع أحد في
العاصمة نفسها أن يتنبأ متى تنشب هذه الثورة في بيته بعد الانتصارات التي
حققها جيش سبارتكوس. وكانت تلك الطائفة الموسرة المترفة التي تتمتع بكل ما
في وسع الرق أن يمتّعها به. كانت تلك الطائفة كلها ترتعد فرائصها فرقا حين
تفكر أنها ستخسر كل شيء, السيادة والملك والحياة نفسها. ونادى الشيوخ وذوو
الثراء يطالبون بقائد قدير, ولكن أحداً لم يتقدم لهذه المهمة, فقد كان
القواد كلهم يخافون هذا الزحف الجديد العجيب. ثم تقدم كراسوس آخر الأمر
وتولى القيادة, وكان تحت إمرته أربعون ألفاً من الجنود, وتطوّع كثير من
الأشراف في جيشه لأنهم لم ينسوا كلهم تقاليد الطبقة التي ينتمون إليها.

لم يكن يخفى على سبارتكوس أنه أصبح يقاتل إمبراطورية بأكملها, وأن رجاله لا
يستطيعون أن يصرفوا شئون العاصمة بل الإمبراطورية كلها إذا استولوا عليها.
فلم يعرج في زحفه إلى روما وواصل السير حتى بلغ ثورياى مخترقاً إيطاليا من
شمالها إلى جنوبها لعله يستطيع نقل رجاله إلى صقلية أو إلى إفريقيا, وظل
سنة ثالثة يصد الهجمات التي يشنّها عليه الرومان ولكن جنوده نفد صبرهم
وسئموا القتال فخرجوا عليه وعصوا أوامره وأخذوا يعيثون فساداً في كل مكان,
والتقى كراسوس بجماعة من أولئك الهاربين النهّابين وفتك بهم. وكانوا اثني
عشر ألفاً وثلاثمائة ظلوا يقاتلون إلى آخر رجل فيهم.



في هذه الأثناء, كان جند بومبي قد عادوا من إسبانيا وأرسلوا لتقوية جيوش
كراسوس, وأيقن سبارتكوس أن لا أمل له في الانتصار على هذه الجيوش الجرّارة,
فانقض على جيش كراسوس وألقى بنفسه في وسطه مرحّباً بالموت في وسط المعمعة,
وقتل بيديه ضابطين من ضباط القوة.

ولكن النهاية كانت قد اقتربت حين أصابته طعنة ألقته على الأرض وأعجزته عن
النهوض, وظل يقاتل وهو راكع على ركبتيه إلى أن مات وتمزّق جسمه حتى لم يكن
من المستطاع أن يتعرّف عليه أحد. وهلك معظم أتباعه وفّر بعضهم إلى الغابات,
وظل الرومان يطاردونهم فيها.

وتحقق النصر لكراسوس, واحتفالاً بانتصاره, صلب ستة آلاف من الأسرى على طول
الطريق من كابوا إلى روما, وتركت أجسامهم المصلوبة لتتعفّن على هذه الحال
شهوراً عدة تطميناً لجميع السادة وإرهاباً لجميع العبيد.
 
تابع القراءة

0 لويس باستير

Labels:

لويس باستير






كان الصبى جوزيف مايستر يلعب مع اقرانه .وشاء حظه العاثر ان يعضه كلب مسعور ! وأيقن والد الصبى أن ابنه ميت لا محاله فداء الكلب لا شفاء منه , وهكذا جلسا فى حزن عميق حول فراش ابنهما ذى التسع سنوات فى انتظار ساعه الموت ..التى ولا بد أتيه .

ولكن عالما فرنسيا يدعى لويس باستير قد تمكن من تحضير مصل لهذا الداء استخرجه من النخاع الشوكى للكلاب المسعوره ولكنه لم يجربه , ولم يعرف تأثيره . لذلك فقد فكر والدا جوزيف.....ما الضرر من تجربه المصل الجديد على ابنهما... ؟ ؟ وهو ميت بلا محاله.

وفى يوم 6 يوليو عام 1885 حقن لويس باستير الصبى المسعور بمصله الجديد ....وكتبت النجاه للصبى الذى بعث للحياه من جديد , ونجح المصل ليكون جوزيف مايستر أول من يشفى من داء الكلب اللعين .


ولد لويس باستير فى السابع والعشرين من شهر ديسمبر عام 1822 باحدى مدن شرق فرنسا كان والده يعمل تاجرا للجلود , أما ابنه فقد كان متعثرا فى دراسته , ولكن بشهاده مدير مدرسته كان الصبى يحرص على اتقان أى شىء يقوم به . وتلك ميزه نبه مدير المدرسه الأب اليها , ونصحه بأن يرسل ولده الى باريس حيث المزيد من العلم والعمل ....وبالفعل أبدى لويس باستير استعدادا هائلا للنجاح وفى عام 1843 ضمه الكميائى الشهير انطوان بالار الى زمره مساعديه وهكذا أصبح فى امكانه اجراء تجاربه الخاصه فى المعمل.


وفى عام 1849 أصبح باستير أستاذا للكمياء فى ستراسبورج حيث تزوج من مارى لوران . ثم اصبح عميدا لكليه العلوم فى (ليل ) وفى هذه الفتره استطاع ان يقدم اكتشافاته للبشريه , حيث اثبت أن السوائل لا يمكن أن تتخمر الا اذا تلوثت من قبل بكائنات حيه فى الهواء فقضى بذلك على فكره النشوء التلقائى التى سادت الاوساط العلميه وقتئذاك...ومؤدى هذه الفكره أنه ليس من الضرورى أن تتولد الحيوانات الصغيره من حيوانات مماثله...كما انه اكتشف ( البستره)




وهى خاصه بمعامله بعض الاغذيه خصوصا اللبن لتخليصها من البكتريا بحيث لا يتغير طعمها ولا تتأثر قيمتها الغذائيه........ولاحظ ان العمليه نفسها مشتقه من اسمه.


كما استطاع باستير تكوين علاج ناجح لمرض الدرن , ومرض الجمره الذى كان يفتك بالكثير من الماشيه والخراف..
وكذلك مرض الكلب الذى نجح فى تحضير مصل له لينقذ العالم من داء لا شفاء منه


فى يوم 28 سبتمبر 1895 قضى لويس باستير نحبه بعد أن ملأ الدنيا بأبحاثه واكتشافاته ودفن فى مؤسسه باستير التى كان الفرنسيون قد أنشأوها تقديرا لعالمهم الجليل عام 1888
 
تابع القراءة

1 مصطفي كمال أتاتورك

Labels:

مصطفي كمال أتاتورك






فى عام 1880 ولد مصطفى كمال فى بلدة (سالونيك) كانت اسرته ميسورة الحال مما أتاح له تعليما راقيا انتهى بالتحاقه بالكليه الحربيه التى تخرج فيها ضابطا فى الجيش العثمانى حامى الامبراطوريه العثمانيه القويه.........كانت أول حرب حقيقيه يشترك فيها مصطفى كمال هى حروب البلقان (1912-1913) والتى قامت بسبب النزاع على الاراضى الأوربيه فى الأمبراطوريه العثمانيه وكانت النواه التى اثمرت اولى الحروب العالميه والتى أشترك فيها مصطفى كمال ايضا ..وفى عام 1919 أسس مصطفى كمال (الحزب الوطنى التركى ) ثم كون جيشا لمحاربة اليونانيين الذين احتلوا أزمير وفى الفتره نفسها أعلن انشقاقه على السلطان محمد السادس وأقام حكومه منافسه له فى أنقرة ....فى عام 1920 عقدت معاهدة ( سيفر ) بين تركيا والحلفاء(دون أمريكا وروسيا) وفيها صفيت الأمبراطوريه العثمانيه واقتصرت على الأناضول واستانبول وما حولها وأصبح للحلفاء الاشراف الفعلى على اقتصاديات تركيا ولكن مصطفى كمال , عارض هذه المعاهده معارضه شديده , واعلن عدم موافقته عليها وهدد باستخدام القوة لمناهضة هذه المعاهدة فعقد مؤتمر لوزان عام 1923 الذى أضاف منطقه الدردنيل الأستراتجية الى السيادة التركيه بشرط ان تبقى غير مسلحه ولكن القائد العنيد سار فى طريق المفاوضات والعناد حتى سمح له عام 1936 بتسليح الدردنيل, عشق الاتراك شخصيه بطلهم مصطفى كمال الذى اطلق على نفسه لقب ( أتاتورك ) اذ رأوا فيه منقذهم من العزلة والتخلف التى عانوا منها كثيرا فى ظل قيادة عتيقة باليه معزوله عن التقدم السريع الذى تحظى به البلدان الأخرى وأنهى أتاتورك عزلة المرأة التركيه وحررها بعد طول انقطاع من مجتمع لا يرى أحقيتها فى الكثير من الحقوق والمزايا , كما ابدل مصطفى كمال الحروف العربيه بالحروف اللاتينية , كما استعان بالتشريعات الأوربية فى نظم القوانين ووضع بذور الدوله العلمانية ..وفى عام 1938 ,قضى أتاتورك نحبه , وبعد أن هدأت النفوس وخمدت الثورات وانتهت الحروب, يسأل الكثير من الأتراك أنفسهم هل كان مصطفى كمال أباهم فعلا..يختلفون كثيرا فى ذلك .




توفي مصطفى كمال بعد مرضه في نوفمبر عام 1938، وبعد وفاته بخمسة أعوام، منحه البرلمان التركي لقب أتاتورك (أبو الأتراك) اعتزازا به وتخليدا له، وحتى اليوم ما زالت القواعد التي وضعها أتاتورك تحكم تركيا، لكن هذه القواعد ظلت موضع جدل داخلي معلن أو غير معلن لأنها مست التدين الذي يمثل جوهر روح المجتمع، كما أن هذه القواعد تعرضت للانتهاك أكثر من مرة، وهي اليوم تواجه تساؤلات جدية ببقائها مع انتشار التيار الإسلامي في تركيا.
بعد ستين عاما على وفاته وفي أكتوبر عام 1998 ألقت السلطات الأمنية التركية القبض على 14 شخصا وصفوا بالإسلاميين، وهم يحاولون القيام بعملية انتحارية لتفجير قبر أتاتورك في أنقرة خلال احتفالات تأسيس الجمهورية، وبينما قبع هؤلاء في السجن، ظل الكثيرون يجادلون فيما إن كان بالإمكان المحافظة على ميراث أتاتورك بمثل كفاءة المحافظة على قبره.

جدير بالذكر أن أتاتورك يعتبر محل كره الكثير من المسلمين لأنهم رأوه السبب في حل الخلافة الاسلامية
 
تابع القراءة

0 لودفيج فان بتهوفن

Labels:

لودفيج فان بتهوفن







عدد السيمفونيات التى وضعها بتهوفن 9 سيفونيات....وقد ولد بتهوفن فى بون عام 1770 تعلم الموسيقى فى سن الثالثة , ونشر أول مؤلفاته الموسيقية فى الثالثة عشر من عمره وذهب الى فيينا حيث واصل دراسته للموسيقى تحت اشراف (هايدن وموزارت) ولم يلبث أن فاق معلميه......وعام 1798 بدأ يواجه اضطرابا بسبب ثقل سمعه الذى أخذ يزداد سوءا وكان أصما تماما عندما ألف سيمفونيته الثامنه عام 1824 , وألف سيفونيه واحدة بعد ذلك وقد ظل يعمل فى هذه السيمفونية الخامسة (القدر) هى أشهر أعماله كما أنها أول عمل موسيقى فى التاريخ تستعمل فيه الات الترمبون.....ومما يذكر أنه قد أطلق على السيفونية الاولى للموسيقار (يوهانز برامز) اسم السيفونيه العاشرة لبتهوفن لعظمتها ولانغامها القويه وبنائها الرصين..


وقد عاش بتهوفن أعزب طوال حياته, وكانت أعظم قصص حبه مع الكونتيسة الايطالية (جولييتا جوشباردى) التى أهدى لها قطعته الموسيقية (سوناتا ضوء القمر)

ينتمي بيتهوفن إلى الفترتين الرومانسية والكلاسيكية في التاريخ الموسيقي، وكان سيد الفنون الكلاسيكية في ألحانه الموسيقية البارعة. كما أنه اكتشف المزايا الجديدة والأكثر غموضًا في الألحان التي اجتذبت المؤلفين الرومانسيين. وتوحي موسيقى بيتهوفن الرومانسية بالمعاني دون أن تخصصها. وبسبب هذا الشعور الثابت ذي الأهمية الخفية، اعتُبر بيتهوفن أحد مؤسسي الموسيقى الرومانسية في القرن التاسع عشر.

عمل بيتهوفن، من البداية وحتى النهاية، على إبداع مؤلفات فنية مستقلة على نطاق واسع، وذلك بتفاعل عاطفي مقنع وعلى درجة عالية من التنوع. ومع هذا، فإن وحدة كل عمل من أعماله لم تعتمد على هذا التطور النفسي أو على أي عمل خارجي، حيث إن تلك الوحدة ترتكز دائمًا على التنظيم والعلاقات المتبادلة للموسيقى نفسها. وكان هذا بالذات، الجزء الرئيسي والكلاسيكي لإنجازات بيتهوفن. وكما فعل هايدن وموزارت، فقد عبر بيتهوفن عن العاطفة دون أن يضحي بالتوازن الشكلي.
 
تابع القراءة
 
سؤال وجواب © 2010 | تعريب وتطوير : سما بلوجر | Designed by Blogger Hacks | Blogger Template by ColorizeTemplates